كل معلومة صغيرة ان كانت تعطيني القوة وتربطني اكثر لجذوري

كل معلومة صغيرة ان كانت تعطيني القوة وتربطني اكثر لجذوري
يونيو 30, 2016 sadaka reut

بقلم: يسرى ابو عمارة، متخصصة في مشروع الطلاب الجامعيين

على الصعيد الشخصي، جولة الطلاب الجامعيين من مجموعات احفا وروبين التي انضممت اليها في اخر شهر ايار كانت مهمة بالنسبة الي، وذلك لأنه لمن دواعي سروري ك- يافاوية ان اتعلم واحصل على أي معلومة عن تاريخ يافا باي فرصة اتيحت لي، وبالأخص بالفترة الاخيرة مع التغيير التي تمر بها المدينة من فقدانها لميزاتها العربية.

الجولة بدأت في صباح يوم الجمعة، توفقنا في عدة محطات وفي كل محطة تحدثنا عن امور مختلفة، ولكن في نهاية الامر جميع هذه الامور لها مسبب واحد – وهو الحاجة في اخفاء وقمع الروايات التاريخية الخاصة بهذه الاماكن ومحاولة وبناء اماكن وروايات حديثة معها، وكان كل ما كان قبل ال “تحديث” لم يكن له أي مكان من الصحة ولم يحدث ابدًا.

احد الاماكن والذي اشعر دائمًا بالغضب عندما اراه، والذي اثار مشاعر الدهشة والرفض لدى الطلاب الذين اتوا من بعيد، هو متنزه “المدرون” في يافا. هذه المكان هو ابسط مثال للقمع: المكان كان عبارة عن الساحة الخلقية ليافا، وخلال السنوات الاخيرة اصبح مكان نظيف جدًا وخاص بالسياح. والذي لا يعرف يافا قبل هذا التغيير، لا يخطر باله ان هذا المكان كان سبب رئيسي بتلوث بيئة يافا لكونه مكب النفايات الخاص بتل ابيب، وايضًا من الناحية الاجتماعية فلقد كان بؤرة للتجارة بالمخدرات. هذا الامر والذي اوقع الرعب في قلوب المشاركين. متنزه المدرون هو مثال بسيط من عدة امثلة للتحديث الذي يحدث في الفترة الاخيرة ولاحظناه خلال جولتنا في يافا، بداية من البيوت الحديثة والغالية القريبة من البحر ومشروع اندروميدا.

סיור סדאקה רעות ביפו

في نهاية الجولة تم فتح نقاش بين الطلاب والذي بدأ بطرح افكارهم ومشاركة مشاعرهم عن ما سمعوا ورأوا خلال الجولة. جزء من المشتركين قالوا بانه لا يوجد طابع عربي على مدينة يافا بسبب التغيير الذي يأتي به السكان الجدد. والمشاركين العرب قالوا بانهم لم يشعروا بانهم في بلدة عربية وذلك لانهم لم يلتقوا خلال الجولة باي من سكانها العرب، اغلب من التقوا بهم كانوا يتحدثون اللغة العبرية او كانوا من السياح. تفاجأ المشاركين اليهود من بعض الحقائق وكان من الصعب عليهم تقبلها. ولجزء منهم كان من الصعب تقبل حقيقة تعامل الدولة من بعد 1948، مثلاً عم قانون املاك الغائبين، وكما انهم كلما انكشفوا لأكثر معلومات، بالإمكان ان نرى ان هنالك شيء ما بدأ بالوضوح.

סיור ביפו סדאקה-רעות

شملت الجولة الكثير من المعلومات الروايات في يافا والتي حدثت منذ 1948 حتى اليوم، وعرضت بشكل ملخص نتائج احداث الماضي على يافا اليوم، وعلى النضالات المستمرة لسكانها – نضال الحق في اراضيهم والحق في العيش فيها عربي فلسطيني،  والحق في المعرفة عن تاريخ يافا قبل وبعد ال 1948، الاعتراف في الماضي هي الادارة الصحيحة لتحديد النضال في الحاصر والمستقبل، وكل معلومة صغيرة ان كانت تعطيني القوة وتربطني اكثر لجذوري.