سمينار على سبيل التغيير في حيفا

سمينار على سبيل التغيير في حيفا
يناير 7, 2016 sadaka reut

بقلم: نايا بونشطيين – مشتركة في برنامج “على سبيل التغيير” 16-2015

לשם שינוי

استقلينا الحافلة مع صينية معجنات نباتية وسافرنا الى حيفا، ومنذ اللحظة بدأنا نشعر بتغيير الأجواء والاحساس بان أمامنا يومان مهمان ومكتظان بتجارب عاطفية ، مضحكة وتدعوا للتقارب.

عند وصولنا لنزل ساحر بدأ السمنار، هناك انتظرتنا ناشطة لتعطينا محاضرة ونتحدث حول مشكلة السكن في المجتمع العربي، وذلك بسبب الاهمال وسياسات الحكومة الاسرائيلية. ومن بعدها انطلقنا الى جولة مثيرة ومليئة بالمعلومات عن حيفا: التقينا بناشطين فلسطينيين في البلدة التحتى وأخبرونا عن نضالهم امام البلدية التي تحاول تبديل السكان الحاليين بسكان جدد أثرياء وذلك عن طريق رفع أسعار البيوت، وذلك بدلا من تحسين ظروف القائمة للسكان الحاليين.

haifa tour

زرنا وادي الصليب، وتعلمنا عن كيف تم محو الهوية الفلسطينية والمسلمة من المكان ومن المدينة. المساجد غطت من المشهد بسبب البنايات العالية التي بنيت بجانبها، وبيوت السكن القديمة تقف مهجورة. كانت لنا محادثة مع ناشط سياسي، يواب بار، الذي حدثنا عن الهوية الفلسطينية التي تبناها. كان الموضوع مفاجئ واهتممنا بالسؤال عن خياره هذا، وتحدثنا وتناقشنا في موضوع الهويات واذا كان باستطاعتنا اختيارهن.

sadaka reut

في اليوم التالي كان لنا ورشة مع أمان، معالجة بالحركة، ومررت لنا ورشة تلخيص لليوم الاول. افتتحت لنا يومنا بشكل ممتاز، هادئ ومثير للأسئلة عن أنفسنا وعن مشتركات المجموعة. أكملنا النهار في التحدث والتعلم عن جهاز التربية والتعليم في اسرائيل. قرانا مقال عن نظام التعليم في المجتمع العربي وتحدثنا عن أي مجتمع يخلق هذا الجهاز، وكيف يؤثر هذا الموضوع على الفجوات بين اليهود والفلسطينيين. كان هذا تلخيص جيد لكل ما مررنا واعادنا الى الواقع الذي نعيشه.

Sadaka Reut

المضامين كانت مثيرة ومثرية، ولكن الامر الأكثر أهمية لي في السمنار كان الشعور بالأخوة، وتوطيد العلاقات والحب ذي شعرناه. وجود مجموعة كمجموعتنا هو مطلب مهم لكل السكان في هذه البلاد. أن نفهم بانه بإمكاننا العيش سوية، والتواصل والاستمتاع والرقص مع بعض، وان نقيم معرض صور ونتحدث طوال الليل، يثبت بأننا اجتمعنا لكي نكون : على سبيل التغيير.

التغيير سيأتي وسيتم على ايدينا، نتقبل بعضنا الاخر وكل منا تحضر قصتها، ونحترم الجميع بأفكارهم المختلفة وحقهم في التعبير عن آرائهم. لكي نفهم هذه القيم علينا ان نعرف من أين أتى كل شخص منا، ومن دون تغيير تجربته ومن دون تشويه تاريخه. ان نفهم احدانا الاخرى هو ان نتذكر الماضي وننظر نحو مستقبل مشترك بحب متبادل. عندما تختار أرواحنا التقارب فلن يكون الامر مستحيل. وهذا ما كان مهما لي في السمنار ، الهروب لواقع انا اؤمن به واؤمن باننا نستطيع ان نتواجد به كل يوم.

0 Comments

Leave a reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*