صداقة رعوت شراكة شبابية عربية يهودية

مشاريعنا

على سبيل التغيير

project_01

على سبيل التغيير هو مشروع فلسطيني يهودي لتنمية القيادات، صمم من أجل التعامل مع النقص الجدي بالنشطاء الملتزمين والمؤهلين في مجال النضال للتغيير الإجتماعي في اسرائيل. من خلال بناء القدرات، التثقيف، الإثراء، والعمل في الحقل بمجال العدالة الإجتماعية وحقوق الإنسان، نقوم بتنمية وتأهيل كوادر ثنائية القومية من النشطاء المهيئين للإنخراط في العمل المجتمعي وإستثمار القدرات التي اكتسبوها مؤخراً للعمل على التغيير على المستويين المحلي والقطري

شبيبة صداقة رعوت

project_02

مشروع الشبيبة هو مشروع تربوي متميز يتم من خلاله العمل مع أبناء شبيبة فلسطينيين ويهود من خلال فعاليات طويلة المدى. الى جانب الفعاليات االتثقيفية والترفيهية، يعمل المشروع على تشجيع أبناء الشبيبة على التعامل مع المواضيع الإجتماعية والسياسية التي يصطدمون بها من خلال حياتهم اليومية في بلدهم وخارجها، وأخذ زمام المبادرة. عمل مشروع الشبيبة على مدى السنوات مع ما يزيد عن 5000 شاب وشابة في أنحاء البلاد.

جيميني

project_03

Gemini هو مشروع جديد لجمعية صداقة-رعوت ” شراكة شبيبة عربية يهودية” وبالتعاون مع جمعية CRS – Catholic Relief Services وبدعم الحكومة الأمريكية – USAID. يقوم المشروع ببناء مجموعات حوار ونشاط اجتماعي مكونة من طلاب وشباب يهود وفلسطينيين في عشر جامعات ومدن مختلطة لمدة سنتين. يهدف البرنامج إلى خلق حيز للحوار المدني، السياسي والاجتماعي مُتمحورا بجوانب متعددة للصراع والعلاقات اليهودية-الفلسطينية, مبرزا جانب النشاط الاجتماعي وتوّلي المسؤولية لدي الشبيبة. يعمل المشروع في أماكن يتواجد فيها الطلاب اليهود والعرب في ذات الحيز ويهدف إلى تهيئة الحيز العام للشراكة المدني.

انضموا الينا

banner_join_us_

من نحن

صداقة رعوت – شراكة عربية يهودية هي مؤسسة تربوية لتثقيف وتدعيم الطلاب الثانويين وطلاب الجامعات اليهود والفلسطينيين، بهدف المساهمة بدفع مسيرة التغيير السياسي الاجتماعي على اسس ثنائية القومية.

تأسست  صداقة رعوت سنة 1983 على يد مجموعة من الطلاب الجامعيين الفلسطينيين واليهود، جمعت بينهم رؤية مشتركة لمستقبل أفضل للمجتمعيين. تعمل المؤسسة منذ ذلك الحين على المساهمة بتطوير مجتمع ثنائي القومية، متعد الثقافات يبنى على اسس التكافل الاجتماعي والتضامن. نؤمن في صداقة رعوت بأن السبيل الوحيد للتغلب على الاغتراب بين المجتمعين هو بناء نموذج من الشراكة الثنائية القومية.

 

اقرآ المزيد

رابطة أصدقاء صداقة-رعوت

يسرنا مع حلول السنة الثلاثون لنشاطنا ان نعلن عن انشاء رابطة أصدقاء صداقة-رعوت على أمل ان تكوّن هذه الرابطة شبكة دعم للجمعية ولاهدافها وهي: تربية وتحفيز الشبيبة على النشاط الاجتماعي- والسياسي وتعزيز الشراكة اليهودية الفلسطينية من اجل خلق مجتمع مشترك وعادل وتسوده المساواة.

الرؤية التربوية الخاصة بصداقة- رعوت

صداقة- رعوت  هي حركة ثنائية القومية تقترح بديلا اجتماعيا سياسيا للواقع القائم عن طريق فعاليات تربوية ونشاطات سياسية اجتماعية. نقوم بتطبيق مهمتنا السياسة الاجتماعية على ارض الواقع عن طريق تربية سياسية تهدف الى خلق اجيال من الناشطينات السياسيينات  يهودا وفلسطينيين, الذين نتوقع منهم ان ينضموا الى المجتمع الاوسع الذي يحمل قيم ورؤية الحركة ومعا يبادرون الى احداث تغيير اجتماعي.

تعرف علي الطاقم

click the edit button to change this text.

اعضاء مجلس الادارة

click the edit button to change this text.

الخريجين

اضغط هنا للتعرف على الخريجين

المقالات الأخيرة

  • Article

    على أبواب الفصل الثاني في التعليم

    مشروع الجامعيين افتتح نشاطاته للسنة الدراسية  2016-2017 مع افتتاح الكليات والجامعات ابوابها، قمنا بتوزيع منشورات تعريفية عن الجمعية والمجموعات...

  • Article

    نريد ان يأتوا لزيارتنا / تسفيكا نعيم

    “متى سيكون اللقاء التالي؟ نريد ان يأتوا لزيارتنا” – كانت هذه الجملة التي ترددت مرات ومرات من الـ13 مشتركة...

  • Article

    تحديثات وتحديات في مشروع على سبيل التغيير

    مشروع على سبيل التغيير 2016-2017 بدأ نشاطاتِه في شهر أيلول من العام 2016 مع مجموعة ثنائية القومية مُكَوَنة من...

  • Article

    كل معلومة صغيرة ان كانت تعطيني القوة وتربطني اكثر لجذوري

    بقلم: يسرى ابو عمارة، متخصصة في مشروع الطلاب الجامعيين على الصعيد الشخصي، جولة الطلاب الجامعيين من مجموعات احفا وروبين...

  • סדאקה-רעות
    Article

    اذا بس عرفنا نحكي مع بعض

    بقلم: اورئيل مهتسري – ليف, مشترك بمجموعة الطلاب الجامعيين في كلية أحفا,  16-2015 “المشكلة هي ليست المشكلة ذاتها، المشكلة هي...

Load More

نشاط سياسي اجتماعي

احد الاسس المشتركة لمشاريع صداقة رعوت جميعها هو انشاء المجموعات لحملات ومشاريع اجتماعية سياسية، فهذا ينمح المشتركين الثقة بنفسهن وبقدرتهم على احراز التغيير في الواقع. في حين نحاول تزويد المشتركين بالقدرة على فهم الواقع السياسي العام، نشجعهم بالقيام بنشاط على المستوى المحلي المألوف والقريب منهم، فهكذا نضمن ان يقوموا بالربط اللازم بين المحلي والعام، وبين الاجتماعي والسياسي. في كل سنة تنظم المجموعات المختلفة ما يجوز الثلاثين مبادرة وحملة كفيلة بايصال اصواتهم الى الاف الاشخاص في بلدانهم، مجتمعاتهم، مؤسسات المجتمع المدني والاعلام.