طاقم موجهي صداقة رعوت مستعد للعمل مع الشبيبة

طاقم موجهي صداقة رعوت مستعد للعمل مع الشبيبة

في تاريخ 14-15 من شهر أيلول لعام 2018 التقى طاقم موجهين مشروع الشبيبة لأيام تدريب وافتتاح السنة في حيفا.

طاقم الموجهات السنة يتضمن 4 موجهات فلسطينيات و5 موجهات يهوديات من خلفية مثيرة للإعجاب من العمل التربوي- السياسي، والابداع والمبادرة. لقد مررن الموجهات تدريب مكثف الذي تم من خلاله مناقشة العديد من المواضيع. ومنها: الالمام بالمنظمة ومبادئها، خصائص جيل الشبيبة، وظيفة الموجهة بشكل عام، ودوره في مجموعة ثنائية القومية على وجه خاص، و نقاش تربوي سياسي ، واللقاءات التقييمية.

الورشات التي أجريت خلال السمينار كانت من خلال التجربة الشخصية للموجهات سواء كفتيات في جيل المراهقة أو كموجهات سابقا. ومن خلال العمل وفق الرؤية للجمعية- صداقة رعوت. استطاعت الموجهات في الدخول الى نقاشات عميقة حول الاهداف السياسية والعملية. كما وأشرن الموجهات الى أن المحادثات الشخصية ساعدت في تعميق النقاش وفهمهن لعلاقات القوة في مجموعة الطاقم – الثنائي قومي. (وبالأخص حول موضوع اللغات)

من خلال تلخيص التدريب المهني علمنا بأن للموجهات كانت تجربة تعارف وبلورة ناجحة. وعلى جميع الأصعدة. ومنها: الشخصيّة، السياسيّة والمهنيّة.

من الواضح بأن تعرفهن على الجمعية والتجربة بالتوجيه كانت مهمة لهن. وقد ساعد السمينار في اطفاء الشعور في الاحتواء والاصغاء من قبل الموجهات لبعضهن البعض وتوفير الدعم والمساندة من قبل طاقم الجمعية المستندة من سنوات عديدة من المعرفة والخبرة.