نريد ان يأتوا لزيارتنا / تسفيكا نعيم

نريد ان يأتوا لزيارتنا / تسفيكا نعيم

“متى سيكون اللقاء التالي؟ نريد ان يأتوا لزيارتنا” – كانت هذه الجملة التي ترددت مرات ومرات من الـ13 مشتركة من مجموعة دورا نتانيا عند نزولهن من الباص بعد القاء الثنائي قومي الاول لافتتاح السنة الذي اقيم في يافا. لقد كان من المثير أن نرى الطاقة الإيجابية المعدية لديهن، والتغيير الذي حصل: في نفس الباص، المشتركين، في طريقة الذهاب وطريق الاياب، ويا له من شيء جميل حصل في الوسط. تواصل طبيعي ودافئ بين المشتركات والمشتركون الذين لم يعرفوا منهم الاخر قبل بضع ساعات، وبالاحتمال الاكبر خافوا ان يتعرفوا قبل ذلك.

كان لديهم الكثير من الشك والتخوف، بجانب الفضول، هذه المشارع التي رافقت المجموعة على طول الطريق، مرقت المجموعة لقاء تحضيري قبل اللقاء مع جميع المجموعات، ولكن لم تكن تعلم بالضبط ما الذي ينتظرها في اللقاء.

من الجدير بالإشارة الى ان مجموعة الشبيبة في دورا هي مجموعة جديدة والتخوف والفضول حول الفعاليات التي ستُمرر لهم هو طبيعي ومنطقي. في البداية كان هنالك بعض الصعوبات الى ان صقلت المجموعة ل 14 مشتركة ومشترك واحد، خلق تواصل جيد بوقت قليل وقد احضروا معهم الى غرفة اللقاء كل المواضيع الملحة التي تضايقهم: العنصرية، تمييز وصورة الحي الذي يعيشون فيه.

اللقاء الثنائي القومي في يافا كان في مرحلة التعرف وفحص المجموعة متى واين يواجهون العنصرية في حياتهم اليومية وكيف يتعاملون معها، انا اؤمن ان اللقاء مع شبيبة منمجموعات اخرى، عرب ويهود، ساعد المجموعة بتوسيع نظرتهم وافكارهن عن الصور النمطية والافكار المسبقة.

في كل الاحوال، بعد اللقاء كان من المهم لدى المشتركات المحافظة على تواصل مع اصدقاءهن وصديقاتهن الجدد، اسسوا مجموعة على تطبيق الواتساب وطالبوا بلقاء اخرى. “هذه المرة اللقاء عندنا، نستضيفهم في حينا، نريد التباهي بحارتنا”.

وقد قرروا وبسرعة على تصوير فيديو قصير يدعون فيه المشتركات والمشتركين للقاء في دورا، فكروا وكتبوا خطاب ليقرأوه امام الكاميرا، حاولوا مرارا واعادوا التصوير حتى لا تكون دعوة رسمية، وصورا بشكل حرة وعلى السليقة.

وها هو الفيديو…

“تسفيكا نعيم، موجه مجموعة الشبيبة في حارة دورا – نتانيا، هذه المجموعة الثالثة التي يوجهها بصداقة رعوت، ب 21.12.2016 كان لقاء افتتاح السنة شارك فيه جميع المشتركات والمشتركين من جميع المجموعات الفلسطينية واليهودية.”

WhatsApp Image 2016-12-21 at 18.09.16