من يافا الى بيروت – جولة في اعقاب النكبة الفلسطينية

من يافا الى بيروت – جولة في اعقاب النكبة الفلسطينية

بقلم: دانييل يارون – مشترك في برنامج على سبيل التغيير

لعل اكثر مكان ملائم للالتقاء بالمرشد عمر من جمعية  “ذاكرات” والانطلاق في جولة عن النكبة هو شارع “هكوفشيم 48” (بترجمة للعربية: “المحتلين 48”).

قص لنا عمر قصة حارات يافا الكبيرة التي امتدت حتى “نافي تسيديك” اليوم، وعن ازدهار المدينة ما قبل النكبة: كان في يافا قاعات سينما ، مسارح، جرائد يومية متعددة وميناء مركزي وذو اهمية. مشينا حتى جامع “حسن بيك”، مسجد يضم الكثير من المصليين حتى يومنا هذا. أخبرنا عمر عن نضال أصحاب أرض المسجد مع بلدية تل أبيب، مطالبين بحقهم الملكي للأرض، في الوقت الحالي المنطقة تستعمل كموقف سيارات حتى يصدر قرار بما سيحل بها. محطة أخرى في يافا كانت متحف الايتسيل (المنظمة العسكرية القومية)، هناك حدثنا المرشد عن احتلال يافا الذي بدأ بعدوان واسع من قبل الايتسيل على المدينة. كان الدمار كارثي، وأضطر عشرات الالاف من السكان البحث عن مأوى والفرار من منازلهم. تمت مصادرة الاراضي من قبل دولة اسرائيل، ومعظم السكان باتوا من غير مسكن، والبعض منهم عاودوا شراء بيوتهم لاحقا.

بجانب مسجد حسن بيك Near Hasan Bek mosque ליד מסגד חסן ביק

بجانب مسجد حسن بيك Near Hasan Bek mosque ליד מסגד חסן ביק

near Beit Ha'etzel ליד בית האצ"ל بجانب بيت الايتسل

near Beit Ha’etzel ליד בית האצ”ל بجانب بيت الايتسل

 

 

 

 

 

 

 

بعد عدة محطات في يافا، انطلقنا نحو الشمال. المحطة الاولى كانت مدينة “نيشير” التي اقيمت على انقاض “بلد الشيخ”. في بلدة “بلد الشيخ” عاش ما يقارب اربعة الاف نسمة قبل النكبة. أخبرنا عمر بأن البلدة كانت نقطة محورية لعدة أحداث عنيفة. في احد الأحداث أسقط الايتسيل قنابل على بوابات المصانع في حيفا مما أدى الى قتل ستين فلسطيني، ردا على ذلك قتل العرب من عمال المصنع ما يقارب 40 عامل يهودي. سلسلة ردود الفعل وصلت ذروتها عندما أعتدت الهجاناه على القرية انتقاما، ونتيجة لذلك قتل في الاعتداء اكثر من 60 شخص. مع استمرار القتال ترك كل سكان القرية بيوتهم بتشجيع من البريطانيين، وما تبقى اليوم من القرية هو القليل – مقبرة المسلمين، حيث قبر الشيخ عبدالله السهلي، وبيتان يستخدمان كبيوت دينية يهودية للحاباد- كنا هناك.

The group with their guide הקבוצה עם המדריך المجموعة مع المرشد

The group with their guide הקבוצה עם המדריך المجموعة مع المرشد

Remains of Balad Elsheikh שרידי הכפר בלד אלשייח' ما تبقى من بلد الشيخ

Remains of Balad Elsheikh שרידי הכפר בלד אלשייח’ ما تبقى من بلد الشيخ

 

 

 

 

 

 

 

 

عند الغروب وصلنا لزيارة القرية المهجرة اقرث، التقينا هناك في الجيل الشاب من مهجري القرية الذين قرروا العودة والعيش في قريتهم، على الردم، كعمل سياسي.  حدثنا المرشد عن مهجرو القرية الذين تم اجلائهم على يد الجيش الاسرائيلي خلال الحرب (وتم وعدهم بالعودة بعد اسبوعين) وحتى اليوم لم يسمحوا لهم بالعودة لموطنهم. في هذا اللقاء الرائع تعرفنا على نضال نسل القرية المستمر، الشرعي وطويل السنوات، معظمهم شباب مثاليون، يناضلون من اجل السماح لللاجئين وعائلاتهم العودة الى القرية، والحصول على الاعتراف التام بالقرية من قبل دولة اسرائيل. لقائهم اثار عاطفتنا، ولم يكن بوسعنا الا أن نقدر نضالهم العنيد والمهم، وبالذات التفاؤل الذين يتحلون به، بالرغم من طول الطريق.

في اقرث in Iqrith  באיקרית

في اقرث in Iqrith באיקרית

في اقرث in Iqrith  באיקרית

في اقرث in Iqrith באיקרית