سمينار الشبيبة

سمينار الشبيبة

في تاريخ 10-111 التقت مجموعات الشبيبة التابعة لجمعية صداقة رعوت في السيمنار القطري الاول لهذا العام، تطرق المشاركين الى المجتمعات التي اتوا منها وتعلموا عن المجتمعات الاخرى التي شارك منها مندوبين في اللقاء. المشاركين من كفر قاسم، اللد، يافا، قلنسوة، دورا، الطيبة وكريات شلوم حضّروا قبل وصولهم السيمنار عن المواضيع التي سيعرضونها للآخرين عن مجتمعاتهم، ما هي الامور التي تهمهم وما هي الامور التي يريدون تغييرها. خلال السيمنار تحدث ابناء الشبيبة مع بعضهم البعض وتعرفوا على الاماكن المختلفة وحاولوا رؤية الاشياء المشتركة والمختلفة بينهم وفي مجتمعاتهم والتطرق لها.

زهافا، موجهة مجموعة ليف يافو تحدثت:” المضامين لائمت ابناء الشبيبة لأنها تطرقت الى عالمهم الشخصي. اكلمت قائلة مثالا على ذلك، عمر، من كفر قاسم تحدث عن الصعوبات التي تواجههم في كفر قاسم، عن العنف والبنية التحتية الرديئة. ازاش، مشارك من ليف يافو توجه الي بعد اللقاء وسألني اذا ما قاله عمر صحيح، قلت له نعم وهو كان متفاجىء طبعا. بدوري قلت له انه يستطيع التوجه الى عمر والتحدث معه بنفسه، ازاش كان خجولا بعض الشيء وطلب مني ان ارافقه، توجهنا معا الى عمر وعندما بدأو بالحديث معا والتجاوب في الاسئلة والاجوبة تركتهم لوحدهم”.

سوار، مشاركة من مجموعة يافا شاركت المجموعة في ورشة “المواضيع الشاغلة في مجتمعي” بقصتها الشخصية، سوار كانت جريئة جدا ووصفت الحالة التي تواجهها عائلتها في قضية المسكن وان بيتهم مهدد بالهدم من قبل السلطة وشاركت بمشاعر الخوف من تطبيق هذا القرار. المجموعة ابدت حساسية وسألت العديد من الاسئلة وقد قدمت لها الدعم.